« »

تونس تصدر 50 الف طن من زيت الزيتون حتى موفى مارس 2017


صدرت تونس، منذ انطلاق موسم تصدير زيت الزيتون في نوفمبر 2016 الى موفى مارس المنقضي، حوالي 50 ألف طن بعائدات ناهزت500 مليون دينار ( م د).

وأفاد الرئيس المدير العام لديوان الزيت، شكري بيوض، الخميس في تصريح لـ"وات"، أن تونس ترنو إلى تصدير 70 ألف طن من زيت الزيتون بعائدات جملية قد تصل إلى 700 مليون دينار.

وينتظر أن يصل إنتاج زيت الزيتون لهذا الموسم (2016-2017)، الى حدود 100 ألف طن، وهو إنتاج "أقل من المعدلات المسجلة في العشرية الاخيرة المقدرة بـ180 ألف طن من زيت الزيتون"، حسب نفس المسؤول.
وعزا المتحدث تقلص الإنتاج للموسم الحالي مقارنة بالموسم الفارط (140 ألف طن صدرت منها تونس 100 ألف طن بعائدات بقيمة 700 م د)، إلى العوامل المناخية التي أثرت على نسق الإنتاج.

وقال بيوض بخصوص أسعار التصدير لهذا الموسم، إنها كانت مجزية لتونس باعتبار أن المتوفرات العالمية من زيت الزيتون شهدت نقصا، مشيرا إلى أن معدل سعر التصدير زيت زيتون البكر الممتاز، قدر إلى غاية موفى مارس 2017، بنحو 6ر9 دينار (د) للكلغ من زيت الزيتون مقابل 6ر8 د للكلغ في الموسم الفارط.
وأفاد بشأن تصدير زيت الزيتون المعلب، انه من ضمن 50 ألف طن وقع تصديرها تم ترويج 10 آلاف طن من زيتون الزيتون المعلب في الاسواق الخارجية، أي ما يمثل 20 بالمائة.


وتطورت صادرات تونس من زيت الزيتون المعلب، في الفترة 2011-2016، الى ما قدره 20 ألف طن مقابل 7 آلاف طن في الخماسية التي سبقتها.
ولفت الرئيس المدير العام للديوان الوطني الزيت، الى أن الهدف المنشود في الخماسية المقبلة (2020/2016)، يتمثل في الارتقاء بصادرات تونس من زيت الزيتون المعلب إلى مستوى 40 ألف طن، سنويا، مقابل 20 ألف طن، حاليا.
واكد بيوض متطرقا الى وضعية ترويج زيت الزيتون في السوق المحلية وما رافقه من تذمر من المواطنين بخصوص غلاء الأسعار، التي وصلت إلى 10 د للتر الواحد، أن إنتاج تونس لهذا الموسم بلغ 100 ألف طن، اي اقل من المعدلات العادية، وهو ما انعكس مباشرة على السعر في السوق المحلية.
وذكر ان الديوان الوطني للزيت، وحرصا منه على توفير كميات من زيت الزيتون للمستهلك التونسي، بادر الى فتح مراكزه ووضع كميات على ذمة المواطنين بسعر 8 دنانير للتر الواحد مبينا انه وقع ترويج 400 طن من الزيت الزيتون في شهري ديسمبر 2016 وجانفي 2017 وخلص إلى القول بانه سيجري في رمضان القادم، تكرار التجربة، إذ سيتدخل الديوان بوضع كميات إضافية من زيت الزيتون لم يقع بعد تحديها ولا حتى سعرها ملاحظا أن الأسعار ستكون معقولة.

 

المصدر : بــاب نــات